قصة حياة الفنان إسماعيل ياسين … رحلة وجع

كانت رحلة وحياة الفنان الكوميدى الراحل إسماعيل ياسين مع الفن حافلة بالعطاء والمواقف والبطولات

  الصعبة جدا  والتحديات الكبيرة والنجاحات .

وانطلقت حياه ورحلة الفنان  اسماعيل ياسين الفنية على يد المؤلف الكبير أبو السعود الأبياري والذى لاحظ موهبته

منذ ظهورة ورشحه لأن يكون ملقن ومؤدى  المونولوج، وهى الموهبه التى نبغ فيها اسماعيل ياسين الكوميدي

واصبح مونولوجيست قبل أن يدخل عالم السينما فى عام 1939.

والمحطة التى مثلت انطلاقا فى حياه الفنان الكوميدى اسماعيل ياسين من مسيرتة  الفنية عندما لفت انتباه

وانظار الفنان الراحل أنور وجدي الذى اعطاة فرصه البطوله المطلقة لسلسلة افلام ياسين فى عام 1949، ثم جاءت بعد ذلك سلسلة من الافلام التى حملت أسمه مثل “إسماعيل ياسين في البوليس الحربى، و ياسين في متحف الشمع، و وياسين في الطيران، و وياسين في مستشفى المجانين، و وياسين في الأسطول “

.

اسماعيل ياسين لم يكن محظوظا فى حياته وعلى الرغم من أنه كان  مصدر الضحك ورسم البسمة على وجوة

الملايين  لكنه عاش حياه صعبة وقصة كفاح تملأها الأحزان والدموع وتحولت حياته من النجومية إلى البعد عن

الأضواء خاصة بعد إصابته بمرض القلب مما كان سبباً في ابتعاده عن الساحة الفنية ،وتوفى ملك الكوميديا   الفنان إسماعيل ياسين في سنة 1972  وذلك على أثر إصابته وتعرضة  لأزمة قلبية مفاجئة وفارق عالمنا ابو ضحكة جنان وترك مكتبة كبيرة

من الافلام والمسرحيات التى ظلك موجودة على الشاشات  .

قد يعجبك ايضا

قصة عادل امام مع اسرائيل كاملة وازاي قدر يضحك عليهم ويخلع
بوابة الممر المصرية 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى