عادل عبد الله يكتب: ابن الزعيم عوام



أى فنان يتعاون مع زعيم الكوميديا في الوطن العربى عادل إمام فى أى عمل فنى يستفيد من هذا التعاون، حتى لو كان بمشهد واحد فقط، ويتعلم منه ما لم يتعلمه طوال حياته، فما بالك هذا الشبل الذى تربى ونشأ وترعرع في كنف هذا النجم العملاق وشرب من يده وتعلم في مدرسته، ماذا يكون؟ السؤال لايحتاج جواب لأن هذا الشبل من ذاك الأسد، عن محمد إمام أتحدث عن ذلك الشبل المخضرم الذى نراه هذا العام في مسلسل “النمر” فعادة يعمل في صمت دون شوشرة، غاية في التركيز حتى في نجاحة يكون في صمت ودائما يتحدث بأعماله واجتهاده، وهذا ماكان يفعله الزعيم عادل إمام طوال مسيرته الفنية وحتى الآن.


محمد إمام وفريق عمل المسلسل


وإذا تحدثت عن النمر فهو عمل درامى مشوق، إذا غفلت عن مشاهدته دقائق تفاجأ بأحداث جديدة تقلب الدراما رأسًا على عقب لذلك يجعلك تعيش معه كل لحظة، وتخشى أن تغفل أو تنشغل عنه، فيفوتك مشهد هام.


ذكاء ابن الزعيم ليس في موهبته وأدائه، ولكن اختياره للتعاون مع مخرجة تحب العمل في صمت مثله كل همها في الحياة هو العمل والتركيز في العمل هي المخرجة شيرين عادل دائما بصماتها واضحة في أى عمل تقوم بإخراجه.


 

225cd518-8a27-4e12-a600-826722383f24
 محمد إمام


اختياراته أيضًا لفريق عمل المسلسل، حيث ترى نظرته الصائبة التي كنا نراها دائمًا من الزعيم عادل إمام فى ترشيح المشاركين له، وذلك حينما اختار النجم محمود حافظ أن يشاركه العمل في هذا المسلسل، وبذلك ضمن الكوميديا الواقعية المبهجة في هذا العمل، فضلا عن الترشيحات الأخرى مثل ترشيح نيرمين الفقى التي تخرج من عباءة الأنثى الجميلة الحبوبة إلى المرأة القوية صاحبة الأيدى العليا في الصاغة، مرورا بعودة قوية للفنان محمد رياض ثم بيومى فؤاد  الذى يظهر بشكل مختلف ممزوج بالحنية والشر، حتى اختياراته للشباب المشاركين فى العمل فجميعهم أبطال فى أدوارهم وترك لكل منهم مساحته حتى يقدم أفضل ما لديه فى عمل يحمل اسمه فى النهاية، وفى النهاية شابوه لشركة سينرجى والقائمين عليها لإنتاج هذا العمل وإعطاء الفرصة للشباب للظهور وإثبات ذاتهم.


 


 


 



Source link

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى