اللحظات الأخيرة فى حياة المشاهير والنجوم 22 صورة تروي مأساة

اللحظات الأخيره في قصة حياة أي إنسان تعد من اهم  مأساة له وللحاضرين تلك اللحظه والمرحلة ، التي

تتحول ذكراها إلى ألم وعذاب وفراق  على كل محبيه كلما مر ذكراهم عليهم، إلا ان تلك المأساة تتضاعف

مع حياة المشاهير والنجوم وخاصة الفنانين منهم، والذي يحتفظ جماهيرهم بصورهم على الشاشات

وفى الذاكرة ، حتى يصطدموا بأخرى في لحظات الموت.. “بوابة أخبار الفن والمشاهير” تستعرض عدد من

صور اللحظات الاخيرة فى حياة الفنانين والمشاهير والنجوم والتى تظل فى ذكرانا من محطة الشهرة والحياة كلها.

الفنان محمود الجندي

تعرض الفنان الراحل القدير محمود الجندي فى اخر ايامة  لوعكة صحية فى الايام الأخيرة وعلى اثر ذلك

نقل على إثرها للمستشفى فى حالة حرجة وخطيرة ، وكان سبب الوفاة تعرضه على اثر ذلك  لأزمة قلبية مفاجئه.

العندليب عبد الحليم حافظ

«العندليب الاسمر» حاول أن يدفع الموت بعيدا عن طريقة  ليقرر فريق الأطباء المعالجون المرافقون لة  باجراء

عملية الحقن السنوى لدوالي المرئ رغم سوء حالته الصحية وعدم استقرار حالتة ورفضة بشكل قاطع جدا

باجراء عملية زرع الكبد، بعد أن أكد لة فريق  الأطباء المرافق لة أن حالة الكبد سيئة جدًا ولابد من اجراء ، العملية

رغم انها بها خطر شديد واحتمال إصابته بالنزيف بعد اجراء العملية ، وفي نفس اليوم سافر ولم يعد وغاب وذهب

عن  عالمنا بعد معاناة ورحلة طويلة من المرض.

العندليب
العندليب

الفنان والمطرب محمد فوزي

فى سنة 1966 أصيب الفنان محمد فوزي بمرض نادر جدا وخطير أشد من مرض  السرطان، حيث وصل وزنه إلى 36 كيلو احتار الفريق الطبى المرافق لة  الأطباء في مرضه حتى أطلق علي مرضة في هذا  الوقت “مرض فوزى”، استمر الفنان محمد فوزي في معاناته وصراع طويل مع المرض  حتى توفي وفارق عالمنا يوم  20 من شهر  أكتوبر لعام 1966.

محمد فوزى
محمد فوزى

الفنان الراحل أنور وجدي

فى اواخر ايامة أصابة المرض وحالتة اصبحت سيئة جدا وأجرى الأطباء لة جراحة دقيقة جدا، لكنها لم تنجح في إنقاذ ة فقد تدهورت حالته الصحيةوزادت سوء ، وتأكد فريق الاطباء المرافق لة منذ بداية مرضة  أنة لا أمل في شفائه حتى

بعد تركيب الكلية الصناعيه له، مما جعله يصاب ويفقد نظرة نهائى ، إلى أن توفى  ورحل عن عالمنا فى 14  من شهر مايو  لعام 1955، وعادت زوجته الفنانة  ليلى فوزى حزينة وبحالة سيئة وعادت بجثمانه إلى القاهرة ودفن بمسقط رسة.

انور وجدى
انور وجدى

الفنان الراحل رياض القصبجي

«الشهير بالشاويش عطية» لفظ الفنان رياض القصبجي أنفاسة الأخيرة وفارق عالمنا عن عمر 60 سنة بعد أن قضي سهرة الوداع وقضى اليوم مع اسرتة ، وتناول خلالها الطعمية ووجبة العشاء  واستمع إلى بعض اغانى أم كلثوم الذي كان  يعشقة عبر موجة  الإذاعة، وانتهت بأن أسرتة لم تجد ما مال اتكاليف جنازته وتشيع جثمانة ، وظل جسده داخل منزلة  في فراشه ينتظر تكاليف ومصاريف جنازته.

رياض القصبجي
رياض القصبجي

قد يهمك ايضا 

اسرار وكواليس فى حياة الفنان يوسف شعبان بعد اصابة بكرونا

بوابة الممر المصرية

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى